|  |   |   |   | |

إرشيف الأخبار

  • الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر الرسوم الدراسية للدراسين بالخارج للعام الدراسي 2013/2012م ...التفاصيل

  • افتتح معالي الأخ وزير الصحة العامة والسكان الأستاذ الدكتور/ احمد قاسم العنسي اليوم الثلاثاء الموافق 2012/11/20 بصنعاء المؤتمر اليمني التركي الاول للقلب والأوعية الدموية الذي ينظمه على مدى ثلاثة ايام مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بمشاركة مختصين واستشاري القلب من سبع دول عربية وأجنبية الى جانب تركيا " مصر ،السعودية ،قطر ،الإمارات ماليزيا ،المانيا ،ايطاليا "....التفاصيل

  • بدأت اليوم الإثنين الموافق 2012/11/5في وزاره الصحة العامة والسكان بصنعاء دورة تدريبية لمرحلة الحصر والترقيم للمسح الوطني الديمغرافي الصحي والتي تنظمها وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بالإدارة العامة للمعلومات والبحوث قطاع التخطيط والتنمية الصحيةوتستمر أربعة أيام بمشاركة 260 مشاركا يمثلون ديوان عام الوزارة و مكاتب الصحة العامة والسكان ومكاتب الجهاز المركزي للإحصاء في المحافظات.

  • نظمت وزارة الصحة العامة والسكان بالتعاون مع الصندوق الخليجي لمكافحة الملاريا والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا ومنظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء الموافق 2012/10/17 بديوان عام الوزارة بصنعاء ، حفل تدشين الحملة الوطنية لمكافحة ودحر الملاريا من خلال توزيع الناموسيات ...التفاصيل

  • عقدت اللجنة العليا للسمح الوطني الصحي الديموغرافي 2012/2013م يوم الإربعاء الموافق 2012/9/19 بديوان عام الوزارة إجتماعها الأول برئاسة الأستاذ الدكتور/أحمد قاسم العنسي وزير الصحة العامة والسكان رئيس اللجنة العليا ...التفاصيل

  • تعلن الإدارة العامة للمعلومات والبحوث عن النداء التاسع لتقديم مقترحات البحوث في مجالات الصحة العامة والذي يقدمه المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط ذات الأولوية في الثنائية الحالية (2012-2013 (
    وذلك على أن لا يتجاوز قيمة المنحة (10.000$)وآخر موعد لتقديم المقترحات هو 20/9/2012م.

    ولن يقبل أي طلب بعد ذلك حيث يتم التواصل مع الإدارة العامة للمعلومات والبحوث - إدارة البحوث والدراسات .

     

  • حرصاً من قيادة وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بمعالي الأخ الوزير ومن قطاع التخطيط والتنمية الصحية ممثلاً بالإدارة العامة للمعلومات والبحوث على تنمية وتطوير دور البحوث والدراسات الصحية في العملية الإصلاحية والتنموية التي تستهدفها الوزارة , نود إعلامكم عن وصول الإعلان السنوي لتقديم الطلبات والدلائل الإرشادية لتنفيذ بحوث (TDR) والتي تدعم تنفيذ البحوث التي تساهم في الصحة المتعلقة بأهداف الألفية للتنمية , الفقرة الرابعة والخامسة والسادسة وذلك في المجالات التالية :

    1.facilitating the integration of services to result in improved health outcomes and greater efficiencies.
    2.improving the performance of  health  workers (through  strengthened supervision  and increased  motivation)to  deliver quality services, and
    3.engaging  communities  to  increase awareness of ,access to , and  utilization of health services , and  provision of appropriate services at the community level.

    علماً بأن آخر موعد لتقديم المقترحات هو 15 سبتمبر 2012، وعلى أن يتم تسجيل الطلبات مسبقاً ومباشرة في موعد  
    أقصاه 20/8/2012 ، على الموقع التالي :
    .http//www.implementationresearchplatform.org/call-for-proposals/

  • دشن الدكتور أحمد قاسم العنسي - وزير الصحة العامة والسكان - أمس الإربعاء الموافق 1 أغسطس 2012م بالعاصمة صنعاء، ومعه أمين العاصمة عبدالقادر علي هلال، وممثل منظمة الصحة العالمية الدكتور غلام رباني بوبال، ومسئول الصحة والتغذية بمنظمة اليونيسيف وسام التميمي، لقاح الفيروسات العجلية المضاد للإسهالات (الروتا)...التفاصيل
  • أختتمت يوم أمس الإثنين الموافق 16 يوليو 2012م في مستشفى الرازي بمديرية جعار محافظة أبين فعاليات المخيم الطبي الجراحي المجاني الـ 62 والذي نظمته على مدى أسبوعين وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة ببرنامج المخيمات الطبية قطاع الطب العلاجي ...التفاصيل
  • الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر أسماء ومستحقات الدارسين للربع الثالث لعام 2012م ...التفاصيل
  • أختتمت بمحافظة مأرب فعاليات المخيم الطبي المجاني الثالث الذي نظمته وزارة الصحة العامة والسكان بالتعاون مع مكتب الصحة ومستشفى الرئيس العام بالمحافظة ...التفاصيل
  • وقعت اليوم ألاثنين 11 يونيو2012م بصنعاء مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بقطاع التخطيط والتنمية والدول والمنظمات الدولية المانحين والممولين للمسح الصحي الوطني الديموغرافي، والذي سينفذ في جميع محافظات الجمهورية خلال العام الجاري2012 - 2013م...التفاصيل
  • دُشنت اليوم الأثنين11 يونيو2012م في أمانة العاصمة وعموم محافظات اليمن حملة التحصين ضد مرض شلل الأطفال "من منزل إلى منزل"، والتي ينفذها البرنامج الوطني للتحصين الموسع بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف خلال الفترة 11-13 يونيو الجاري،وتستهدف الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال أكثر من 4 ملايين و589 ألف و280 طفل وطفلة دون سن الخامسة من العمر..... التفاصيل . .
  • تبدأ اليوم السبت الموافق 2 يونيو 2012م في مستشفى الأمومة والطفولة بمحافظة إب فعاليات المخيم الطبي الجراحي المجاني الـ60 والتي تنظمها على مدى أسبوعين وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بإدارة المخيمات الطبية بالتعاون والتنسيق مع إدارة المستشفى ومكتب الصحة العامة والسكان والمجلس المحلي بالمحافظة ...التفاصيل
  • إختتام فعاليات المخيم الطبي الـ 59 الذي نظمته وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة ببرنامج المخيمات الطبية المجانية فى مستشفى المخأ بمحافظة تعز ....التفاصيل
  • دشنت اليوم الإثنين الموافق 2012/4/23م وزارة الصحة العامة والسكان بالعاصمة صنعاء الأسبوع الإقليمي الثالث للتحصين خلال الفترة من 23 - 29 أبريل 2012م بالتعاون والشراكة مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف، والذي يأتي تزامناً مع أول أسبوع عالمي للتطعيم...التفاصيل
  • الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر أسماء ومستحقات الدارسين للربع الثاني لعام 2012م ...التفاصيل
  • دشن الأستاذ/ محمد سالم باسندوة رئيس مجلس الوزراء أمس السبت الموافق 2012/3/31م في أمانة العاصمة فعاليات المرحلة الثانية من حملة التحصين الوطنية ضد مرضي الحصبة وشلل الأطفال والتي تنفذها على مدى ستة أيام وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بقطاع الرعاية الصحية الأولية، البرنامج الوطني للتحصين الصحي الموسع بالتعاون والتنسيق مع شركاء القطاع الصحي من منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والجهات ذات العلاقة، وتستهدف أكثر من ثلاثة ملايين طفل وطفلة دون الخامسة من العمر واللذين سيتم تحصينهم ضد شلل الأطفال، كما سيتم تحصين أكثر من 6 ملايين طفل وطفلة في سن 6 أشهر وحتى مادون عشر سنوات ضد مرض الحصبة...التفاصيل
  • دشنت اليوم السبت الموافق2012/3/31م بأمانة العاصمة و13 محافظة المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتحصين ضد مرضي الحصبة وشلل الأطفال التي ينفذها البرنامج الوطني للتحصين الموسع بوزارة الصحة العامة والسكان بتعاون ودعم شركاء القطاع الصحي من منظمتي اليونيسيف والصحة العالمية وغيرهما من الداعمين للقطاع الصحي في اليمن...التفاصيل
  • وزارة الصحة العامة والسكان تدشن المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتحصين ضد مرضي الحصبة وشلل الأطفال في المحافظات التالية : أمانة العاصمة - صنعاء - تعز - مأرب - ريمه - الضالع - حجه - المهرة - الحديدة - حضرموت المكلا - حضرموت الوادي والصحراء - إب - عمران - المحويت - الجوف , خلال الفترة من 31 مارس إلى 5 أبريل 2012م.
  • تستعد وزارة الصحة العامة والسكان لتنفيذ المحور الأول من الحملة الوطنية للتحصين ضد مرضى الحصبة وشلل الأطفال خلال شهر مارس 2012م ...التفاصيل
  • وُقع أمس بوزارة الصحة العامة والسكان على مذكرة تفاهم بين اليمن والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بشأن المصادقة على تنفيذ اتفاقية التعاون الصحي المشترك للعامين القادمين 2012 - 2013م ...التفاصيل
  • الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر أسماء ومستحقات الدارسين للربع الأول لعام 2012م ...التفاصيل
  • الإدارة العامة للمعلومات والبحوث بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر المؤشرات الديموغرافية والإجتماعية والصحية لليمن وبلدان إقليم شرق المتوسط للعام 2010م والمنشورة عبر منظمة الصحة العالمية ...التفاصيل
  • شاركت الجمهورية اليمنية في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين لمؤتمر وزراء الصحة لدول الخليجي العربي بوفد برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور احمد قاسم العنسي والتي انعقدت في العاصمة العمانية مسقط خلال الفترة من 4 الى 5 يناير الجاري ....التفاصيل
  • الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية تنشر الرسوم الدراسية للدارسين للعام الدراسي 2011/2012م لعدد 84 دارس في سبع دول ...التفاصيل
  • وقعت اليوم بصنعاء مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بقطاع التخطيط والتنمية والدول والمنظمات الدولية المانحين والممولين للمسح الصحي الوطني الديموغرافي، والذي سينفذ في جميع محافظات الجمهورية خلال العام الجاري2012 - 2013م
  • دُشنت اليوم في أمانة العاصمة وعموم محافظات اليمن حملة التحصين ضد مرض شلل الأطفال "من منزل إلى منزل"، والتي ينفذها البرنامج الوطني للتحصين الموسع بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف خلال الفترة 11-13 يونيو الجاري،وتستهدف الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال أكثر من 4 ملايين و589 ألف و280 طفل وطفلة دون سن الخامسة من العمر..... التفاصيل .

اليمن تفوز بعضوية مجلس إدارة الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا

عقدت الدورة الخامسة والخمسون للجنة الإقليمية لشرق المتوسط، بقاعة المؤتمرات بالمكتب الإقليمي في القاهرة، في الفترة: 11 – 14/10/2008م، بحضور أصحاب المعالي وزراء الصحة ورؤساء الوفود في دول إقليم شرق المتوسط، والمديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، والمدير التنفيذي للصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، ومراقبون ممثلون لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والوطنية المعنية بالصحة , ورأس وفد بلادنا في هذة الدورة معالي الأستاذ الدكتور/ عبد الكريم يحيى راصع وزير الصحة العامة والسكان .

وفي هذة الدورة ترشحت بلادنا إلى جانب مصر وإيران وأفغانستان، وجرى الانتخاب بالتصويت السري، لعضوية مجلس إدارة الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا حيث فازت الجمهورية اليمنية ممثلة بوزير الصحة العامة والسكان بعضوية مجلس إدارة الصندوق ومقره جنيف .
وحققت اليمن هذا الفوز بحصولها على 11 صوت من أصل (20) صوت، خلال الإنتخابات التنافسية التي جرت في القاهرة ، مقابل 5 أصوات لجمهورية مصر العربية وصوتين لإيران وصوتين لأفغانستان. ، وتم انتخاب فلسطين عضواً بديلاً، والعراق عضواً في لجنة التنسيق والسياسات في المجلس، وبهذا الفوز تصبح اليمن ممثلة لمجموعة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتبدأ العضوية من عام 2009م ولمدة ثلاث سنوات.
ويعد المجلس العالمي للصندوق واحد من أهم المنظمات الدولية الداعمة في المجال الصحي والذي تبلغ موازنته السنوية 13 مليار دولار أمريكي.

أعلى الصفحة

تدشين أعمال الورشة الخاصة بإعلان نتائج المسح العنقودي المتعدد المؤشرات

أكد معالي وزير الصحة العامة والسكان الأستاذ الدكتور/ عبد الكريم يحيى راصع أن القيادة السياسية بزعامة الرئيس علي عبد الله صالح – رئيس الجمهورية تولي الإستراتيجية الوطنية الصحية لتحقيق أهداف الألفية والوصول إلى تخفيض نسبة الوفيات للنساء والأطفال.

وقال الدكتور راصع في كلمته التي دشن بها أعمال الورشة الخاصة بإعلان نتائج المسح العنقودي المتعدد المؤشرات التي عقدت صباح يوم الأحد الموافق 19 أكتوبر 2008م بديوان عام الوزارة إن مسح صحة الأسرة الذي نفذ عام 2003- 2004 م يظهر مدى الجهد الذي بذلته الوزارة ولا زالت تبذله من أجل خفض وفيات الأطفال دون الخامسة من العمر من 102إلى 78 وكذا وفيات الأطفال الرضع من 86 إلى 69 لكل 1000 حالة .

وتمكنت الوزارة من رفع نسب النساء اللاتي يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة إلى 27%، موضحا أن نسبة التغطية بالتحصين ضد شلل الأطفال قد ارتفعت إلى 87 % هذا العام .

وأكد راصع أن هذه الجهود تهدف إلى بلوغ أهداف تنمية من خلال خفض ثلثي وفيات الأطفال دون الخامسة بحلول عام 2015 م وتحسين صحة الأمهات وضمان الاستدامة البيئة وتوفير المياه الصالحة للشرب .

وقال وزير الصحة العامة و السكان إن الوزارة ستقوم خلال الأشهر القادمة بتنفيذ المسح الصحي الديمغرافي، داعيا كل المانحين للمشاركة ودعم المسح لما له من أهمية في كافة الأصعدة في العملية التخطيطية القصيرة وطويلة المدى ووضع الخطة الخمسية الصحية الرابعة بالإضافة إلى تحديث المؤشرات الصحية الوطنية ، مشيرا إلى أن الوزارة وجهت رسالة إلى مجلس النواب لإقرار قانون الأمومة المأمونة الذي من شأنه تخفيف الإقبال على الزواج المبكر وتحسين صحة الأمهات .

وشكر الدعم الذي يحضى به هذا المشروع من قبل منظمة اليونيسيف والمشروع العربي لصحة الأسرة في جامعة الدول العربية .

من جانبه أكد ممثل منظمة اليونيسف لدى اليمن عبدو كريم على أهمية المؤشرات الصحية لصياغة ووضع البرامج والخطط التي تحمي وتحقق طموحات وصحة الأطفال .

لافتا إلى أن اليونيسف تسعى لتوفير الدعم للبرامج التي تهدف إلى بلوغ وحماية حقوق الطفل كما نص إلى تعزيز الرقابة لمثل هذه البرامج المسحية .

وأستعرض الدكتور/ عبد الجبار الغيثي _ مدير عام المعلومات والبحوث في الوزارة المؤشرات والمعلومات التي أسفر عنها المسح مشيرا إلى أن مجمل الإجراءات والآليات التي قامت بها الإدارة بالتعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية وجامعة الدول العربية في تنفيذ المسح .

أعلى الصفحة

نشر أسماء ومستحقات الدارسين في الدول الصديقة والشقيقة للربع الاول والثاني والثالث والرابع لعام 2008م

قامت الإدارة العامة لتنمية القوى البشرية بقطاع التخطيط والتنمية الصحية بنشر أسماء ومستحقات الدارسين في الدول الصديقة والشقيقة بحسب الدول في مختلف التخصصات للربع الأول والثاني والثالث والرابع لعام 2008م ..... التفاصيل

 

أعلى الصفحة

مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي يقر عقد المؤتمر الـ 66 له في الجمهورية اليمنية مطلع العام القادم

أقر المؤتمر الـ 64 لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي تطبيق أنظمة التأمين الصحي التعاوني على أبناء اليمن المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي حسب نظام كل دولة , على أن تقوم الجمهورية اليمنية بمخاطبة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بهذا الخصوص .

ونص القرار على تمكين أبناء اليمن المقيمين في دول مجلس التعاون من الإستفادة من خدمات الرعاية الصحية الأولية خاصة ما يتعلق بالتطعيم ورعاية الامومة والطفولة والأنشطة الوقائية , كما أقر المؤتمر عقد الدورة الـ 66 له في الجمهورية اليمنية مطلع العام القادم , وخرج المؤتمر بعدد من القرارات والتوصيات تتعلق بالسوق الخليجية المشتركة والوضع الصحي , والتعاون لجعل منطقة شبه الجزيرة العربية خالية من الملاريا .. وأوصى المؤتمر في هذا الصدد بقيام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون بإعداد مذكرة حول ما تم تحقيقه والتقدم المحرز نحو رصد الميزانية المحددة المطلوبة من الأمانة العامة لمجلس التعاون وعرضها على لجنة التعاون المالي والإقتصادي بالأمانة لإعتمادها وتحويلها للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة .

وتضمنت قرارات وتوصيات المؤتمر التعاون الصحي في ما يتعلق بالداء السكري وجودة الرعاية الصحية والرعاية الأولية والترصد الوبائي والشراء الموحد للدواء والتدريب والتعليم الطبي .

ووقع وزراء الصحة بدول مجلس التعاون بحضور الأمين العام لمجلس التعاون عبد الرحمن بن حمد العطية على الميثاق الخليجي لصحة القلب , الذي يهدف لتحقيق تخفيض جوهري للعبء الناجم من الأمراض القلبية والوعائية في دول المجلس , وأعتمد الإطار التنظيمي الجديد للجنة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبية والوعائية .

ووافق وزراء الصحة على عقد إجتماع موسع بمشاركة وكلاء الوزارات والقيادات العليا أو المستشارين في مجال مكافحة الأمراض القلبية في كل دولة من دول المجلس وأعضاء اللجنة الفنية للإنتهاء من وضع الخطة الخليجية التنفيذية المتكاملة 2009 - 2018م وتحويل الخطة الخليجية للوقاية من الأمراض القلبية والوعائية إلى إطار عام لبرنامج العمل الوطني الخليجي الموحد وفق مراحل زمنية محددة المسؤوليات والمهام والمخرجات في غضون ثلاثة أشهر .

وفي كلمة له في الجلسة الختامية للمؤتمر الـ 64 لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون هنأ الأستاذ الدكتور/ عبد الكريم يحيى راصع وزير الصحة العامة والسكان وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على ما حققه المؤتمر من نجاح . مثمناً النتائج والقرارات التي خرج بها المؤتمر .. مشيداً بما حققه مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون من إنجازات في مختلف المجالات الصحية بإعتباره تجمعاً أخوياً يضم دول مجلس التعاون والجمهورية اليمنية , وقال إنه لشرف كبير أن تستضيف الجمهورية اليمنية المؤتمر الـ 66 لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مطلع العام القادم في العاصمة صنعاء برعاية كريمة من فخامة الاخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية , كما أشار إلى أن قرار المؤتمر الـ 64 لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون يعكس توجه قيادة دول مجلس التعاون الجاد والحثيث في تسريع إندماج اليمن في مجلس التعاون .

أعلى الصفحة

الإعلان السنوي للمنح المالية الصغيرة من منظمة الصحة العالمية(W.H.O)

حرصاً من قيادة وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بمعالي الأخ الوزير والإدارة العامة للمعلومات والبحوث على تنمية وتطوير دور البحوث والدراسات الصحية في العملية الإصلاحية والتنموية التي تستهدفها الوزارة ,نود إعلامكم عن وصول الإعلان السنوي للمنح المالية الصغيرة من منظمة الصحة العالمية لمن يرغب في تقديم المقترحات البحثية وبحسب أولويات المنظمة .

ولمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع الإدارة العامة للمعلومات والبحوث - إدارة البحوث بديوان عام الوزارة ...مزيد من التفاصيل

أعلى الصفحة

إنعقاد المؤتمر اليمني الخامس لأمراض القلب خلال الفترة 9-11 أبريل 2008م صنعاء-فندق موفنبيك

تستضيف الجمهورية اليمنية فعاليات المؤتمر اليمني الخامس لأمراض القلب في صنعاء خلال الفترة من 9 إلى 11 أبريل 2008م في فندق موفنبيك بمشاركة 600 كادر طبي وطني بالإضافة إلى خبراء وإستشاريين من مختلف الدول العربية والأجنبية .

وسوف يناقش هذا المؤتمر أكثر من 64 بحثاً وورقة عمل علمية يقدمها كوكبة من الأطباء اليمنيين ومن مختلف الدول العربية والعالمية , حيث سيشارك في المؤتمر أكثر من عشرين دولة أوروبية كما سيتضمن المؤتمر أربع ورش عمل تدريبية في مجال أمراض وجراحات القلب المختلفة , علماً أن المؤتمر العلمي الخليجي يأتي بالتناوب في دول الخليج وجاء دور اليمن خلال عام 2008م ويعتبر المؤتمر الأول من نوعه يعقد في اليمن منذ إنضمام اليمن إلى دول مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون ويعتبر الأوسع من حيث عدد المشاركين ونسبة المحاضرات والمحاور التي سيتطرق ويناقشها المؤتمر العلمي في اليمن .

أعلى الصفحة

إجتماع اللجنة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبيةفي صنعاء خلال الفترة من 29-30 ذو الحجة 1428هـ الموافق 8-9 يناير 2008م

تستضيف الجمهورية اليمنية فعاليات الإجتماع السادس للجنة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبية في صنعاء خلال الفترة من 29-30 من ذو الحجة 1428هـ الموافق 8-9 من يناير 2008م .

s

وفي الإجتماع سيتم إستعراض:-

* محضر الإجتماع السادس للجنة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبية والوعائية (الرياض 4-5/2007م).

* المشروع المقترح لتطوير الخطة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبية والوعائية .

* تقارير دول المجلس التفصيلية حول وبائيات أمراض القلب الوعائية والدراسات والبحوث التي أجريت , وبرامج وخطط المكافحة والوقاية الوطنية .

* خطاب مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون رقم 2343 في 11/4/1428هـ حول نتائج التواصل مع جمعيتي القلب الخليجية والسعودية للإنتهاء من السجل الخليجي الموحد

* مخاطبات مدير عام المكتب التنفيذي بشأن مشروع الميثاق الخليجي لصحة القلب (رقم 4789 في 5/9/1428هـ الموافق 17/9/2007م, ورقم 5776 في 14/11/1428هـ الموافق 24/11/2007م, ورقم 5993 في 24/11/1428هـ الموافق 4/12/2007م) .

أما المهام الرئيسية فهي:-

* الإنتهاء من تطوير وتحديث الخطة الخليجية لمكافحة الأمراض القلبية والوعائية بعد تقييم الوضع الراهن وبما يتواكب مع المستجدات العالمية والمتطلبات المستقبلية (بناءاً على التوصية رقم 11-ب للهيئة 67) .

* الإنتهاء من وضع برنامج عمل وطني خليجي موحد يهدف إلى خفض معدلات المراضة والوفيات من الأمراض القلبية الوعائية ويشتمل على أليات العمل والمتابعة لنظم الرصد وبرامج الوقاية والمكافحة , وبناء على معايير ومؤشرات قابلة للقياس (بناءاً على التوصية رقم 11-ب للهيئة 67) .

* وضع الترتيبات اللازمة والإطار العام للسجل الخليجي الموحد لمتلازمة الأوعية الإكليلية الحادة (بناءاً على تكليف عضو الهيئة التنفيذية بالجمهورية اليمنية واللجنة الفنية بذلك) .

* إعتماد مشروع الميثاق الخليجي لصحة القلب من الناحيتين الفنية والعلمية .

* وسائل العمل على رفع شعار عام 2008م لمكافحة الأمراض القلبية والوعائية ووضعه موضع التنفيذ .

* وسائل العمل على تفعيل دور مشروع تعزيز الصحة الخليجي لمكافحة الأمراض القلبية الوعائية ومراجعة الخطة الخليجية للتوعية الصحية وسبل المشاركة الفاعلة في حلقة عمل التصدي لعوامل الأختطار للأمراض غير المعدية في خلال الربع الأخير من عام 2008م بدولة الكويت .

علماً بأن هذا الإجتماع يأتي بالتناوب في دول الخليج وجاء دور اليمن خلال عام 2008م .

 

أعلى الصفحة

وزارة الصحة العامة والسكان تدشن يوم السبت الموافق 15/12/2007م الحملة الوطنيةللتحصين ضد شلل الاطفال دون سن الخامسة ولمدة ثلاثة أيام في جميع محافظات الجمهورية ومن منزل إلى منزل

تدشن وزارة الصحة العامة والسكان صباح يوم غداً السبت الموافق 15/12/2007م الحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الأطفال دون سن الخامسة , وسوف تستهدف هذة الحملة كل محافظات الجمهورية ضمن إستراتيجية التحضير من منزل إلى منزل , ويبلغ عدد الأطفال دون سن الخامسة المستهدفون من هذة الحملة (4171379 طفل) , موزعون على (333 مديرية ), ويبلغ عدد المنازل المستهدفة (2528668 منزل) , وعدد الفرق الثابتة (2062 فريق ثابت) , ويبلغ عدد الفرق المتحركة (18084 فريق متحرك) , ويبلغ إجمالي القوى العاملة في هذة الحملة (38230 عامل) موزعين في مجموعتين ثابتة ومتحركة, وقد وفرت وزارة الصحة العامة والسكان لهذة الحملة عدد(4379948 جرعة لقاح) .

وإستجابة للوضع الوبائي في إقليم شرق المتوسط وأفريقيا قامت وزارة الصحة العامة والسكان للإعداد لهذة الحملة كحملة وطنية شاملة ضد شلل الاطفال وسوف تستمر هذة الحملة مدة ثلاثة أيام خلال الفترة من 15-17/12/2007م.

الإطار النظري للحملة الوطنية ضد شلل الأطفال خلال الفترة من 15 إلى 17 ديسمبر 2007م........ التفاصيل

الوضع الوبائي لشلل الأطفال.... التفاصيل

اللقاء التحضيري لحملة شلل الأطفال ... التفاصيل

أعلى الصفحة

 

برعاية كريمة من فخامة الأخ/علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية , رئيس الوزراء يفتتح أعمال المؤتمر الوطني الرابع للسياسة السكانية بصنعاء يوم الإثنين الموافق10/12/2007م

حمل دولة رئيس الوزراء الدكتور/ علي محمد مجور المجتمع اليمني عامة أسباب مشكلة تفاقم النمو السكاني في البلاد وقال إنه لحل هذه القضية في المقام الأول يتطلب ذلك المسؤولية من جميع المواطنين بالدرجة الأولى بما يقتضي الاعتماد على أنفسنا وإمكاناتنا واعتبار الدعم الإقليمي والدولي رافدا ثانويا لهذه الجهود.
وجاء حديث رئيس الوزراء مقدمة للتعريف بتحديات لا زالت تواجهها اليمن بالمشكلة السكانية التي يتصدرها النمو السكاني المرتفع والخصوبة العالية بمقابل شحة في الموارد ونقص في الخدمات.
رئيس الوزراء
رئيس الوزراء الذي أفتتح أمس الاثنين الموافق 10/12/2007م بصنعاء أعمال المؤتمر الوطني الرابع للسياسية السكانية الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام وبمشاركة 20 دولة عربية وأجنبية أكد فيما يخص التفاقم السكاني قائلا إن"الحصيلة متواضعة والتحديات كبيرة وإن الأرقام منذرة ومفزعة إذا استمر الأداء بنفس الوتيرة"، مشيرا إلى تبني الحكومة منذ أكثر من (17) عاماً جهوداً كبيرة مع المشكلة السكانية عندما عقد المؤتمر الأول عام 1991 داعيا إلى أن يكون المؤتمر الرابع علامة فارقة بين عقدين من الزمن في وضع وترسيخ السياسية السكانية.

وكان آخر مؤتمر للسياسة السكانية رقم(3) عقد في 27 أكتوبر عام 2002 حيث نبه خبراء ومختصون منذ ذاك الوقت إلى قائمة من الأسباب التي أوضحوا أنها برغم ذلك مازالت إلى الآن موجودة فيما يبدو وإنها ومرشحة للاستمرار إلى ما لانهاية في حالة عدم وجود تدخلات سليمة من الجهات ذات العلاقة.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة تكاتف جهود المواطنين عامة إزاء المشكلة السكانية وقال هناك آثار تتخطى الفرد والأسرة لتصل إلى النسيج الاجتماعي والقومي في حال ترك المشكلة السكانية تتفاقم دون حلول جذرية ودعا الأحزاب والتنظيمات السياسية دون استثناء إلى أن " تتعامل مع القضية السكانية كأولوية وطنية".

وطالب الدكتور مجور وزارة الصحة العامة والسكان بتنفيذ تغطية شاملة لخدمات الصحة الإنجابية والتركيز على المناطق النائية وذات الخدمات القليلة مشددا في المقابل على الابتعاد عن المركزية الشديدة وتحمل المجالس المحلية مسؤولية التنفيذ والمتابعة السياسية وحل المشكلات السكانية في محافظاتهم.

واعتبر رئيس الوزراء مكمن الحل للمشكلة السكانية في إحداث تغيير على عملية السلوك لدى الأفراد والجماعات ودعا العلماء والمشايخ من جانبهم إلى تكوين وتفعيل جهد واضح وفعال في النصح والإرشاد ومن بعدهم المانحين في دعم جهود الدولة لأجل تنفيذ أهداف وبرامج السياسة السكانية موضحا ذلك بما يتطلب من تعزيز البيئة اللازمة وفي مقدمتها القوانين والتشريعات الضرورية لتقديم الخدمات التي قال مجور أن الحكومة اليمنية

ستقوم لأجل هذا الغرض التنسيق مع مجلس النواب في للبت في القوانين ذات الصلة ومن أهمها قانون الأمومة المأمونة والطوارئ التوليدية لما يمثله من أهمية في مساندة البرامج الهادفة إلى تعزيز صحة الأمهات والأطفال خاصة.

معالي وزير الصحة العامة والسكان الأستاذ الدكتور/ عبد الكريم يحيى راصع استعرض أمام الحاضرين المؤتمر جوهر المشكلة السكانية بالأساس وقال إنها تتجلئ في النهاية بين معدل النمو الاقتصادي المحقق نسبا وبين نسبة النمو السكاني العالية والبالغة (3%) والناتجة عن زيادة في معدل الخصوبة المقدرة بحوالي (6.1%) والتي تعد من أعلى النسب في العالم.

وأشار الوزير إلى أن وزارة الصحة أعدت إستراتيجية تستهدف وضع إطار لضمان تغطية احتياجات ومستلزمات خدمات الصحة الإنجابية مع التركيز على تنظيم الأسرة لتغطية الخمس سنوات القادمة وبشراكة كاملة مع جميع المعنيين.

من جانبه اعتبر السفير الأمريكي في صنعاء ستيفن سيش الذي تحدث بلغة عربية متواضعة استمرار النمو السكاني السريع في اليمن بأنه سيؤثر سلبا على النمو الاقتصادي اليمني الذي بدوره سيشكل ضغطا كبيرا على الموارد المحدودة وخاصة في مجالات المياه والصحة والتعليم مشيرا إلى الحاجة في العمل معا لمنع الآثار السلبية المستمرة لمشاكل النمو السكاني في اليمن.

وقال السفير الأمريكي"أن هذا الحال(النمو السكاني) سيؤدي إلى أن يصل عدد سكان اليمن في عام 2050 إلى 60 مليون نسمة..لذا فإن معالجة النمو السكاني في اليمن سيضمن حياة أفضل للأجيال القادمة".

فيما جدد ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان الدكتور عبد المنعم أبو نوار التزام الصندوق بدعم جهود اليمن الناجحة والخاصة بالسكان والتنمية والصحة الإنجابية وقال"ما جعل الصندوق يجدد التزامه بدعم الجمهورية اليمنية هو وضوح الآلية المستقبلية لمتطلبات العمل السكاني للنهوض المستمر بمستوي ومعيشة المواطن ومقابلة احتياجاته المتجددة والمتزايدة من ناحية وتحقيق التوازن الأمثل بين معدلات النمو السكاني والفرص الاقتصادية للوطن ".

يذكر أن المؤتمر السكاني الرابع يعقد تحت شعار"نحو مزيد من التنفيذ" ويناقش 5 أوراق عمل تغطي خمسة موضوعات رئيسية تتعلق بإنجاز رؤية إستراتيجية لضمان تغطية شاملة من خدمات الصحة الإنجابية وتوازن بين النمو السكاني والتنمية المستدامة وغير ذلك من الأهداف المصيرية للحد من تفاقم المشكلة السكانية.

 

أعلى الصفحة

إختتام فعاليات المؤتمر الوطني الرابع للسياسة السكانية بصنعاء يوم الأربعاء الموافق 12/12/2007م

تختتم اليوم الأربعاء الموافق 12/12/2007م بالعاصمة صنعاء فعاليات المؤتمر الوطني الرابع للسياسية السكانية الذي ينظمه المجلس الوطني للسكان خلال الفترة (10-12 ديسمبر 2007م) برعاية فخامة الأخ / رئيس الجمهورية تحت شعار (الانتقال من السياسات إلى البرامج) والذي كان قد بدأ أعماله يوم أمس الأول الاثنين بمشاركة محلية وخارجية واسعة وكبيرة جسده أهمية المؤتمر وعكست الاهتمام الرسمي وغير الرسمي على الصعيد الوطني الإقليمي والدولي بالقضية السكانية.

وقد ناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام خمس أوراق عمل غطت خمس موضوعات ومحاور رئيسية هي (رؤية نقدية للأداء الراهن في مواجهة المشكلات السكانية، ضمان تغطية شاملة لخدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، التوازن بين معدل النمو السكاني والتنمية المستدامة ، نحو منهجية واضحة في الدعوة والاتصال من أجل تغيير السلوك، نحو شراكة منتجة)..

وفيما يلي استعراض سريع لأوراق العمل الخمس والأطر العامة لمحتوياتها:-

الورقة الأولى: نحو رؤية نقدية للأداء الراهن في مواجهة المشكلات السكانية  وشملت عدد من المحاور ونقاط الارتكاز الهامة والمتكاملة منها:         

- إمكانية واستمرارية تحديث السياسة الوطنية للسكان.  

- مدى ملائمة البناء المؤسسي لتنفيذ السياسة السكانية من : جوانب القوة والضعف ومتطلبات تحسين الأداء.  

 الورقة الثانية: ضمان تغطية شاملة لخدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة
وقد تناولت جملة من المحاور تهدف الى خفض النمو السكاني المرتفع على المدى القريب ومن ثم إنقاصه على المدى المتوسط وصولا به إلى التوازن المطلوب على المدى البعيد من خلال:
  

- رفع كفاءة مقدمي خدمات الصحة الإنجابية والطوارئ التوليدية والمشورة لتقديم تلك الخدمات بنوعية عالية.  

- تحقيق تغطية شاملة وخاصة للمناطق النائية عن طريق إنشاء نظام للعيادات المتنقلة.  

- إنشاء نظام للتموين والإمداد لضمان توفر خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة في جميع المناطق دون انقطاع,  

- سن التشريعات اللازمة لتحقيق الأمومة الآمنة .  

الورقة الثالثة: التوازن بين معدلات النمو السكاني والتنمية المستدامة من خلال إيجاد الروابط الصحيحة بين المتغيرات السكانية ومخرجات الخطة الخمسية الثالثة لضمان تنمية مستدامة وضمان والتخفيف من الفقر ايضا وتحقيق أهداف الألفية بالتركيز على:  

- مراجعة الفصول الخاصة بالسكان في الخطة الخمسية بما يحقق التوازن بين مدخلات ومخرجات النمو.  

- مراجعة وتنقيح الفصول الخاصة بتمكين المرأة في الخطة الخمسية بما يضمن إدماج قضايا النوع الاجتماعي في كل مستويا ت التخطيط، مع تخصيص موازنات تستجيب لبرامج النوع الاجتماعي.  

- الحاجة إلى مصادر تمويل حقيقية لإظهار أثر التدخلات الشاملة على الأقل في الثلاثة المحاور الرئيسية (الصحة، التعليم والبرامج الاجتماعية.  

الورقة الرابعة: نحو منهجية واضحة في الدعوة للاتصال من اجل تغير السلوك لضمان تحقيق اهداف الاستراتيجية الخاصة بتغير الاتجاهات و تركز الورقة على نقاط الضعف والمعوقات وتتضمن:  

 - اقتراح بناء مؤسسي محدود للتدريب على المناصرة والبحث لتصميم رسائل توعية مقبولة اجتماعياً وثقافياً.  

- معالجة الافتقار إلى القدرات لتصميم وإدارة الاتصال المؤدي لتغيير السلوك   

- تطوير قنوات التواصل الشخصي في المجتمع اليمني وخاصة فيما يتعلق برفع المعرفة حول خدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة وكذا تعزيز طريقة الاعتماد على الحقوق لهم.  

الورقة الخامسة: نحو شراكة منتجة والتي سوف تركز على سيناريوهات النمو الاقتصادي تفاؤلاً بدون دعم شركاء التنمية على النحو التالي:

- تحديد خطة واضحة المعالم لشراكة وطنية لحل المشكلة السكانية على جميع المستويات.   

- وضع خارطة شراكة وطنية تحدد فيها معايير اختيار منظمات المجتمع المدني التي سيوكل إليها القيام بمهام محددة والدور المحدد لكل منها   

- تبني خارطة للشراكة الوطنية مع القطاع الخاص متضمنة تحديداً لمحاور التعاون المحتملة   

- اقتراح مجالات التعاون الإقليمي والدولي بحيث يصار فيما بعد الى صياغتها في مشاريع محدده.

أعلى الصفحة

دليل إقرار الخدمات المقدمة للجمهور

الإدارة العامة للصيدلة والتموين الطبي

* منح ترخيص فتح وتشغيل مخازن الأدوية

* منح ترخيص فتح وتشغيل صيدلية

الإدارة العامة للصيانة

* طلب تجهيزات طبية وأثاث مكتب ومعدات + طلب خدمة صيانة أجهزة طبية

الإدارة العامة للخدمات الطبية والمساعدة

* منح ترخيص مزوالة المهنة

الإدارة العامة للتعاون الفني والعلاقات الدولية

* الحصول على منح علاجية

أعلى الصفحة

 

المساعدات الأمريكية للقطاع الصحي في محافظة مأرب

المرافق التي تفقدها يوم22 مارس في مأرب  وزير الصحة العامة والسكان د. عبد الكريم يحيى راصع  وسفير الولايات المتحدة الأمريكية  توماس كراجسكي هي آخر سلسلة  تدخلات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في القطاع الصحي في المحافظة والتي وصلت تكلفتها  في آخر 18 شهر إلى أكثر من مليون دولار أمريكي مضافة إلى مليوني دولار لمستشفى الرئيس في مأرب، وفوق ذلك فقد دشنت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الوقت الراهن مشروع جديد للخدمات الأساسية للصحة من أجل استمرار الدعم لمأرب وأربع محافظات مجاورة أخرى وسيعمل المشروع الجديد على تحسين المرافق الصحية وتدريب الكوادر وتوسيع فرق الخدمات الصحية المتنقلة وتطوير التوعية الصحية ، وسيتم التنفيذ بالتعاون مع مقدمي الخدمات الصحية والمجالس المحلية والقادة المحليين. 

BHS - Ribbon cuttingدعم مرافق الرعاية الصحية:

في هذه  المحافظة هناك 9 مرافق حدثت أو بنيت من جديد بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  ( مشروع كاتلست) وقد تم بناء بعض مساكن للعاملين الصحيين مع هذه المرافق وتجهيز المرافق المحدثة بمعدات طبية حديثة وتدريب العاملين الصحيين في جل مرافق المديريات أيضاً.  ولمساعدة مكتب الصحة في متابعة هذه المرافق ومراقبة أنشطتها فإنه يحتاج إلى إشراف أفضل ومتابعة مكثفة لجعل هذه المرافق تعمل بفعالية وبكامل طاقتها، ولهذا فإن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية توفر اليوم مفاتيح سيارة جديدة ستساعد مكتب الصحة في مأرب في الإعداد لإشراف أفضل على المرافق الصحية وليضمن حصولهم على الدعم الذي يحتاجون إليه.  هذه السيارة ( عربة تيويتا هيلوكس غمارتين)  المسلمة لمكتب الصحة هي لتغطية متطلبات برنامج الصحة الإنجابية وخاصة للرقابة والمتابعة للمرافق الصحية، والتدريب أثناء الخدمة ( كجزء من الإشراف) ولتوزيع التموين  المطلوب للمرافق.  ويمكن أيضاً أن تستخدم لدعم سيارة الفريق الطبي المتنقل إذا تطلب الأمر وقد بلغت تكلفة هذه السيارة حوالي 22 ألف دولا أمريكي،
إن مشروع الخدمات الأساسية للصحة سيعمل أيضا على تدريب مشرفين على مستوى المحافظة والمديريات لتمكينهم من القيام بواجباتهم  وسيعمل على إرسال فرق من الأطباء والقابلات لمساعدة العاملين في هذه المرافق   وتحسين الإدارة والتنظيم و جودة الخدمات بشكل عام.

هناك حاليا 38 قابلة في مرحلة التدريب وسيتخرجن في سبتمبر هذا العام وهو ما يتطلب تعيينهن في المرافق التي تحتاجهن، وهذا ما يستدعي من قيادة المحافظة والمجالس المحلية ومكتب الصحة في المحافظة العمل على توظيف وتعيين الأطباء والقابلات في هذه المرافق وغيرها لتوفير الخدمات المناسبة للمواطنين، فبدون هولا العاملين سوف تكون التجهيزات والتحديثات غير ذات قيمة للمواطنين.

التوسع في المرفق الصحي في مدغل:

توفر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الدعم لهذا المرفق والذي أصبح الآن مستشفى مديرية، وبالتالي ومن أجل تحسين جودة الرعاية وتقوية الإدارة بنت الوكالة توسعة شملت مكانا للتثقيف الصحي والتدريب والإدارة والأكثر أهمية هو بناء سكن للعاملين حيث سيجعل المرفق أكثر جذباً للعاملين للعيش والخدمة في مدغل، ويشمل هذا المبنى الجديد:
الطابق الأرضي: مكاتب الإدارة ( 5 غرف) وغرف التوعية والتدريب.
الطابق الأول: وحدتين سكنيتين ( ثلاث غرف + مطبخ وحمام لكل وحدة) بالإضافة إلى الأثاث.

وحدة جديدة للجراحة لرعاية الطوارئ التوليدية العامة.
تم بناء جناح جديد في مستشفى مديرية حريب من أجل تقديم رعاية الطوارئ التوليدية العامة للسكان المقيمين في المنطقة  والتي هي ثاني أكثف مديرية في مأرب في عدد السكان، وتوفر هذه  الخدمات سيخفف الضغط على مستشفى الجوبة الذي كان يستقبل مثل هذه الحالات من حريب، وقد تم تعيين فريق من الأطباء وتوفرت لهم ظروف العمل الجيدة للبدء في تقديم الخدمات الأكثر حاجة في الرعاية التوليدية.  هذا وقد تم بناء وتجهيز الجناح الجديد ويشمل:

  • غرفتين عمليات.
  • غرفة عناية مركزة.
  • غرفة خدمات العاملين.
  • غرفة تعقيم.
  • غرفة تغيير مع حمام.  

المعدات الطبية والأثاث وتشمل:

  • طاولة عمليات.
  • لمبة سقف.
  • جهاز تخدير كامل.
  • أربع وحدات جراحية (4).
  • جهازي كيئ للخدمة الشاقة (2).
  • ثمان عربة أدوات (8)
  • جهازي شفط (2).
  • سرير رعاية مركزة مع المرقاب.
  • جهاز تعقيم بالبخار.
  • الأثاث المطلوب

أعلى الصفحة

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تقدم مساعدات لخمس محافظات

 الأربعاء 8 مارس 2006 في صنعاء .
BHS Programدشن د. مايك سرحان  مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في اليمن مع الدكتورة أروى الربيع  وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع السكان المشروع الجديد للخدمات الأساسية للصحة الذي مدته ثلاث سنوات حيث سيساعد هذا المشروع مكاتب الصحة المحلية في خمس محافظات هي عمران والجوف ومأرب وصعدة وشبوة على تحسين تقديم الخدمات الصحية الأساسية. 
هذا المشروع  الممول من الوكالة الأمريكية  التنمية الدولية وستنفذه مؤسسة باث فايندر الدولية سيساعد الحكومة اليمنية على إعادة تأهيل وتجديد المرافق الصحية وتأسيس فرق صحية متنقلة وتدريب العاملين الصحيين على تقديم خدمات  الصحة الإنجابية وصحة الأم والطفل ذات الجودة و تقوية نظام الإدارة على مستوى المرافق وتقوية الخدمات والمشورة في مجال الصحة الإنجابية وصحة الأم والطفل في المرافق الصحية وتدريب قابلات المجتمع على تنفيذ الخدمات المجتمعية الريفية.
تدشين  العمل بمشروع الخدمات الصحية الأساسية  يتم في عام 2006 مباشرة بعد  الانتهاء من التنفيذ الناجح لمشروعين سابقين وهما : مشروع كاتليست الصحي ( 2004-2005) ومشروع التعليم والخدمات الصحية الأساسية ( 2003-2006) وستبنى تدخلات مشروع الخدمات الأساسية للصحة على انجازات هذين المشروعين والمشاريع غير الصحية ذات العلاقة الممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وقد تم حفل التدشين لمشروع الخدمات الأساسية للصحة في فندق شيراتون - صنعاء بحضور الشركاء من الحكومة  منها وزارة الصحة العامة والسكان ووزارة التخطيط والتعاون الدولي  والصندوق الاجتماعي للتنمية ومشروع الأشغال العامة والمعهد العالي للعلوم الصحية والمنظمات غير الحكومية ومسئولي  الصحة والمجتمع من المحافظات الخمس وكذلك من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و ممثلين عن منظات الأمم المتحدة و الجهات المانحة الأخرى

و ستصل التكلفة الكلية للمشروع خلال الثلاث السنوات إلى 15 مليون دولار أمريكي ( 2940 مليون ريال يمني).

أعلى الصفحة

مادة صحفية- تأهيل بركة

Thula Cisternمثل كثيرٍ من المدن الجبلية في اليمن،تستفيد مدينة  ثلا من مياه الأمطار عن طريق تجميعها في بركٍ مهيأة لذلك بحيث تصبح مصدراً للاستخدام المنزلي. وهذه الطريقة تسمح للمجتمع في هذه المدينة بالاستفادة القصوى من مصادر المياه الشحيحة جداً.
ومع ذلك فإن مياه الأمطار قد تتلوث عندما تتدفق عبر قنوات التجميع إلى البركة، والمياه المخزونة في البرك المكشوفة قد تفسد بروث الحيوانات، و بالنفايات، وبالأوساخ التي تحملها الأيادي والأحذية، وغسيل الملابس فيها، واستخدام الدلاء لجمع الماء من قبل النساء والأطفال.
إن شرب مثل هذه المياه الملوثة قد يسبب الكثير من الأمراض مثل الإسهال والتيفوئيد والحمى وديدان الجارديا...
وقد يؤدي التلامس المباشر مع هذه المياه (أثناء جمع المياه أو السباحة فيها)  إلى حصول طفحٍ جلدي وربما إلى  أمراضٍ جلديةٍ أخرى.
وللمساعدة في تحسين الوضع الصحي لسكان مدينة ثلا تقوم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID بإعادة بناء البركة الرئيسية في المدينة " بركة جعدان". وتجدر الإشارة إلى أن عملية الترميم هذه تولي كل العناية والاهتمام للطابع التاريخي والثقافي لمدينة ثلا؛ حيث سيتم الاعتماد خلالها على موادٍ حجريةٍ طبيعيةٍ بالدرجة الأولى، وسيتم أيضاً استخدام المادة  التقليدية اليمنية المستخدمة في البناء والمعروفة باسم "القضاض". وكذلك فإن المقاول الذي تم اختياره لهذا المشروع  من عائلةٍ معروفةٍ بتوارث استخدام مادة القضاض في البناء وهذا ما يجعله خبيراً في الطرق الخاصة باستخدامه بالشكل الصحيح.   

يعتبر هذا المشروع أحد العناصر الأساسية الأربعة لمشروع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  USAID في مجال الصحة البيئية والذي تم اعتماده بناءً على استشاراتٍ ولقاءاتٍ مكثفةٍ مع الأهالي وأعضاء المجلس المحلي بمديرية ثلا.
وبالإضافة لذلك فقد أجرى المشروع مسحاً لعددٍ من الأسر بلغ 269 أسرةً في 12 قريةً في مديرية ثلا للتعرف على  المستوى المعرفي، والممارسات الشائعة المتعلقة بالمياه ، وطرق الصرف الصحي، والوعي الصحي.
الجدير بالذكر أن لجنة متابعة المشاريع المنتخبة محلياً والمكونة من خمسة رجالٍ وخمس نساءٍ سوف تعمل بالتعاون مع المجلس المحلي على توعية أفراد المجتمع بمن فيهم الأطفال حول ضرورة الحفاظ على نظافة البركة وتأمين صيانتها. 
وسوف يبدأ العمل في هذا المشروع بداية شهر فبراير، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه خلال أربعة أشهر.

أعلى الصفحة

مؤتمر صحفي عن شلل الأطفال

في إطار الحملة الواسعة التي تقوم بها وزارة الصحة العامة و السكان لاستئصال مرض شلل الأطفال في الحملة الثالثة عقدت الوزارة مؤتمرا صحفيا في يوم الاثنين 10 – يوليو حضره ممثلي الوكالات الإعلامية المختلفة المحلية و مراسلي القنوات الإخبارية الدولية وذلك لاطلاع وسائل الإعلام على آخر المعلومات المتعلقة بنتائج الحملتين السابقتين و الوضع الحالي وكذا إطلاعهم على الحملة الثالثة التي ستبدأ في أيام قادمة.

في بداية المؤتمر قام الدكتور ماجد الجنيد وكيل الوزارة لقطاع الرعاية الأولية بإعطاء ملخص عام عن الحملة الوطنية لاستئصال مرض شلل الأطفال والنجاحات التي تحققت في الحملتين السابقتين وخصوصا الحملة الثانية التي كانت من بيت إلى بيت. وأوضح أن الحملة تلقت دعما فنيا وماليا من العديد من المنظمات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية و اليونيسيف ومنظمات الأمم المتحدة ومن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. و أشار إلى أن عدد الحالات المبلغة إلى حد الآن في اليمن ارتفع إلى 326 حالة و خمس حالات وفاة موضحا بأن الحملة حققت نسبة تغطية عالية جدا مما يثبت التعاون الفعال والتنسيق بين مختلف الشركاء والذي ساهم بشكل كبير في إنجاح الحملة.

من جانبه أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية, الدكتور هاشم الزين بالجهود المتميزة التي بذلتها وزارة الصحة العامة و السكان و المنظمات الأخرى التي ساهمت في دعم الحملتين السابقتين مطالبا بمزيد من الدعم للحملة الثالثة لاستئصال مرض شلل الأطفال في اليمن.

بعد ذلك فتح المجال للصحفيين لطرح أسئلتهم, والتي انصب معظمها حول تلافي جوانب القصور في الجولتين السابقتين حيث أوضح الدكتور الزين إن من أهم الصعوبات كانت الوصول إلى بعض المناطق نتيجة لوعورة المناطق في اليمن موضحا أن هناك مشاكل بسيطة واجهت الحملة.

وفي ردا على سؤال حول الاستعدادات الإعلامية للحملة أوضح الأخ احمد الحماطي وكيل وزارة الإعلام لشئون الإذاعة والتلفزيون أوضح انه تم إعداد ريبورتاجات إعلامية و أفلام توعوية و ريبورتاجات لتوضيح الآثار السلبية للمرض مضيفا أن الحملتين السابقتين قد شهدتا تغطية إعلامية مكثفة و موسعة وان العاملين الصحيين تم تدريبهم على مهارات الاتصال و في حالة رفض الأسر تلقيح أبنائهم يتم استدعاء أعضاء المجالس المحلية للمساعدة في إقناعهم بأهمية تحصين أطفالهم.

أما فيما يتعلق بمصادر الأخبار و عن كيفية تلافي تضارب الأنباء حول عدد الحالات المسجلة أفاد الدكتور الجنيد بان على جميع الصحفيين أخذ المعلومات من المصدر الوحيد وهو وزارة الصحة العامة و السكان والتي تعطي آخر البيانات بكل صراحة و شفافية. وإذا حصل الصحفيين على معلومات من أي مصادر أخرى غير الوزارة فقد تكون غير صحيحة مضيفا أن الوزارة تصدر نشرة أسبوعية دولية عن الشلل حيث يتم إعلان جميع الحالات المسجلة في العالم مشيرا إلى إن الوزارة ليس لديها أي مصلحة في إخفاء الأرقام و الحقائق وعلى الجميع العمل بروح الفريق الواحد.

وفي رد على سؤال حول الإجراءات المتخذة مع دول الجوار لمنع إعادة دخول المرض أجاب الدكتور الجنيد بان الطريقة الوحيدة للقضاء على المرض ومنع انتشاره هي التلقيح لجميع الأطفال المستهدفين. وإذا تم تحصين الأطفال باللقاح الروتيني ستكون لديهم المناعة ضد المرض. وأضاف الدكتور الجنيد بان هناك جهود مكثفة للتنسيق مع دول الخليج و مع المنظمات الدولية مثل منظمة الصحة العالمية و اليونيسيف والجامعة العربية والمنظمات الإقليمية الأخرى من أجل محاربة المرض.

وفي ردها على سؤال حول حقوق الأطفال الذين أصيبوا بالمرض ودور الوزارة في إعادة تأهيلهم أوضحت الدكتورة نفيسة الجائفي من المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة بان جميع الأطفال المصابين يتم إعادة تأهيلهم من قبل العديد من الصناديق و المنظمات الاجتماعية والتي أنشئت خصيصا من اجلهم.

وفي نهاية المؤتمر الصحفي طلب ممثل منظمة الصحة العالمية ,الدكتور هاشم الزين, من جميع ممثلي الوسائل الإعلامية زيارة موقع المنظمة على الانترنت للحصول على آخر المعلومات عن حملة استئصال مرض شلل الأطفال. مضيفا أن هناك نشرة أسبوعية تصدر كل يوم اثنين لنشر المعلومات لجميع المهتمين بالمرض بما فيهم الإعلام مكررا القول على أن الجميع يجب أن يعملوا بروح الفريق الواحد لوقف انتشار هذا المرض المخيف.

أعلى الصفح

الحملة الوطنية للتحصين في يونيو ويوليو 2005

تحصين الأطفال ضد الشللكجزء من الحملة الوطنية للتحصين في يونيو ويوليو 2005 طلبت وزارة الصحة العامة والسكان من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في اليمن المساعدة في تمويل الحملة في محافظة الجوف. منظمة الصحة العالمية كانت قد أعلنت خلو اليمن من شلل الأطفال حتى ظهرت الحالات في بداية هذا العام في محافظة الحديدة. وطبقا لمنظمة الصحة العالمية فقد كان ظهور الحالات الأولي للمرض في نيجيريا وانتقل في إفريقيا من السودان ثم إلى اليمن حيث تقدر عدد الحالات المؤكدة ب 200 حالة.

وضع الإشارات للأطفال الذين تم تحصينهمتعمل العديد من المنظمات لمساعدة اليمن في هذه الظروف العصيبة حيث سيقوم العاملون الصحيين بتنفيذ الحملة باستخدام أسلوب زيارة البيوت تسمى حملة من بيت إلى بيت. تحرص الفرق أيضا على تطعيم البدو الرحل و أطفال الشوارع. سيتم عد وتسجيل كل الأطفال بحيث تساعد في الجولة الثانية التي ستبدأ في يوليو لإعطاء الجرعة الثانية لكل الأطفال تحت سن الخامسة. الحملة من بيت لبيت تعتبر من أنجع الوسائل لضمان تحصين الفئة المستهدفة. المشاركة النسائية كانت فاعلة إلى حد كبير.

وبالنسبة لمحافظة الجوف فهي تفتقد نظام التحصين الروتيني وبالتالي فالحملة الحالية تمثل أول حالة تحصين شاملة لكامل أبناء الجوف ضد شلل الأطفال. الوكالة الأمريكية تعد من المانحين القلائل الذين يعملون في الجوف. حيث يتواجد مشروعين هم مشروع الشركاء لإصلاح القطاع الصحي و مشروع أدرا وهما اللذان ينفذا الحملة معا وقد لاقو ترحيبا و تعاونا كاملين من قبل أبناء الجوف. 329 فريق من العاملين الصحيين و المتطوعين بالإضافة إلى 95 مشرف من المديرية والمحافظة و الوزارة ومشروع التحصين يعملون مع الوكالة الأمريكية لنجاح الحملة.

مواقع التحصين ضد الشللنتوقع أن تكون النتائج عالية بحيث يتم تحصين وتلقيح نسبة عالية من الفئة المستهدفة وستساعد على توفير قاعدة بيانات أكثر دقة و معلومات تساعد على إنشاء نظام روتيني للمساعدة على تحصين الأطفال ضد مرض شلل الأطفال و الإمراض الأخرى ليسهل تفاديها في المستقبل.

أعلى الصفحة

 

 

 

 

إنارة حبابه

المؤشرات الصحية اليمنية تعتبر من اضعف المؤشرات الصحية في المنطقة و هناك صعوبات جمة لإصلاحها في ظل الأوضاع الاقتصادية. المخصصات المالية معظمها مركزيه, و توزع بطريقة تقليدية للمستشفيات و المناطق الحضرية.

في عام 1998م أنفقت حكومة الجمهورية اليمنية حوالي 12 مليار دولار أمريكي على الصحة ومن هذا المبلغ تم تخصيص مبلغ صغير لنفقات التشغيل و الصيانة والذي أدى بالتالي إلى تزويد غير كافي و استخدام ضعيف خصوصا في المرافق الفرعية الخارجية و التي لايزال معظمها غير مجهز بالموظفين و بدون كهرباء.

في المناطق الريفية, 24% من السكان يحصلون على خدمات صحية من إجمالي 42% من المواطنين الذين يحصلون على خدمات صحية من المرافق الحكومية. ضعف الحصول على الخدمات الصحية يعزى إلى ضعف التغطية السكانية وذلك بسبب أن الموارد المالية غير كافية للعلاج: النفقات الغير مباشرة للمواصلات مضافا إليها نفقات المعاينة و قيمة العلاج. الحصول على الخدمات العلاجية للنساء لازال أمرا صعبا يتعقد أكثر من قبل العادات و التقاليد الاجتماعية و الحاجة إلى محرم مرافق إلى المرفق الصحي و أيضا أن يتم فحصها من قبل امراءة والذي من الصعب تواجدها في المرافق الصحية تزيد من صعوبة الحصول على الخدمات الصحية.

قام فريق مشروع الشركاء لإصلاح القطاع الصحي الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الصيف الماضي بزيارة إلى المركز الصحي بقرية حبابه بمحافظة عمران والذي يقدم الخدمات الصحية لحوالي 594 أسرة في أربع قرى. المرفق مجهز بالموظفين وعاملة صحية و يدار بطريقة جيدة و قريب من القرى المجاورة. المرفق لديه أيضا معمل فحوصات خاص يقوم بتجميع الرسوم لإجراء الفحوصات.

عندما تم سؤالهم ماهي الأشياء التي يحتاجونها لتطوير الخدمات الصحية , فأجاب الجميع بصوت و احد " الكهرباء و خط تلفون". بالكهرباء سيستطيعون تمديد فترة العمل و استيعاب أجهزة معقدة أخرى. المعدات الحديثة ستؤهل المرفق لتقديم خدمات إضافية وبالتالي التقليل من عدد الحالات المحالة إلى صنعاء و تخفيف النفقات الإضافية الخاصة بالمواصلات و المخاطر الإضافية الأخرى التي يتعرض لها المرضى. و بالتلفون سيصبحون قادرين على الحصول على فاكس للتواصل مع مكتب الصحة بالمحافظة و المستشفيات في صنعاء لإحالة الحالات الطارئة.

وعندما تم الاستفسار عن تكاليف المشروع, علمنا أن المشروع لن تتعدى تكلفته 600 دولار أمريكي.واقترح مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة, الذي شارك في الزيارة, أن يدفع فواتير الكهرباء و التلفون من ميزانيته.

بعد ذلك قدم مشروع الشركاء لإصلاح القطاع الصحي جهاز يتضمن الفاكس و التلفون وآلة تصوير, كما قام مشروع كاتاليست الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بتوفير جهاز الموجات الصوتية التلفزيونية و جهاز تخطيط القلب بالإضافة إلى أجهزة تعقيم. وأيضا تم بعد ذلك تدريب الطبيب العامل بالمرفق. هناك خطط مستقبلية للمشروع لتجهيز معدات تثقيف صحي مسموعة و مرئية لتدعيم التعليم الصحي بينما يخطط كاتاليست للقيام بأعمال ترميم خفيفة.

يقوم المرفق الصحي بحبابه بتقديم خدمات الصحة الإنجابية و تخطيط الأسرة , التحصين العام , التعليم الصحي و الفحوصات المخبرية. الطاقم العامل بالمرفق يتضمن, طبيب عام, مساعد صحي, صيدلي, عامل مختبر, قابلة مجتمع, عامل خدمات صحية و موظفين إضافيين. الجدير بالذكر أن 31% فقط من المرافق الصحية بمحافظة عمران لديها كهرباء.

أعلى الصفحة

المسح للتحصين المتعدد الأغراض كقاعدة مهمة لإدارة جديدة لنظام المعلومات الخاصة بالتحصين في اليمن

قام مشروع الشركاء لاصطلاح القطاع الصحي أحد المشاريع الممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بعمل مسح متعدد الأغراض للتحصين في مديرية ثلاء بمحافظة عمران في فبراير. أهم أهداف المسح كانت كالتالي 1- حصر عدد الأطفال دون العام و النساء مابين 15 -45 في منطقة الزمام السكاني لأربعة مرافق صحية: 2- لتحديد وضعهم من التحصين وتطعيم المستحقات و المستحقين من النساء و الأطفال بجرعة اللقاح المطلوبة:3- لتحديد الأسباب التي منعت الناس من التحصين في أوقات التحصين أو في أي وقت.

بعد التدريب ليوم واحد, تم إجراء المسح من قبل الفرق المتنقلة التي تتكون من ثلاثة فرق( كل فريق يتكون من عاملين اثنين و مشرف) عاملين صحيين و مشرفين.حيث تم تزويد الفرق باستبيانات تجميع البيانات, سجلات, لقاحات و كروت التحصين.

نتائج المسح أظهرت بالنتائج بان التجمعات المستهدفة اختلف من التقديرات الإدارية بحوالي 20 - 30 % للنساء و بان التغطية للجرعة الثانية إلى الخامسة للنساء في سن الإنجاب كان اقل مرتين مما ذكر في التقارير, و بان انعدام العاملات الصحيات , بالإضافة إلى بعد المرافق الصحية و الخوف من موانع الحمل ( الذي انتشر عن طريق الإشاعات) كانت هي الأسباب الرئيسية التي أدت إلى عدم التلقيح. وطبقا للمسح تم تطعيم 120 طفلا دون العام بلقاحات ضد أمراض الطفولة وبناءا على جدول التحصين. وتم إعطاء الجرعات المختلفة للقاح الكزاز لحوالي 757 من النساء في سن الإنجاب.

بعد تحليل نتائج المسح سيقوم فريق التحصين بالمحافظة و بالمديرية بتطوير إستراتيجية لتوسيع نطاق التحصين و التي سيكون لها الأثر الكبير في الوصول إلى اكبر عدد ممكن من المستهدفين للتحصين و التركيز على التعليم الصحي للمراءة بالإضافة إلى أهمية استخدام العاملات الصحيات. العمل أظهر أهمية التنسيق بين برنامج التحصين و البرامج الصحية الأخرى باستخدام نفس البيانات الأولية. الزيارات الدورية للأسر من قبل عاملي المرافق الصحية في مناطق الزمام السكاني الخاص بهم ستصبح أداة رئيسية لتطوير نظم معلومات إدارة التحصين في اليمن.

أعلى الصفحة

اخرالاخبار